طرق تسويق وإشهار تطبيقات الهواتف الذكية

آخر تحديث

21 مايو 2022

أتممت للتو مع فريقك إعداد وتنفيذ التطبيق التجاري الخاص بك بعد جهد وتعب لعدة أسابيع أو ربما أشهر، تم فيها تحليل متطلبات التطبيق ورسم واجهاته وتنفيذه لتصل إلى مرحلة إطلاق هذا التطبيق سعياً منك لتحقيق أهدافك والترويج لنشاطك التجاري من خلاله.

تدخل الآن في مرحلة جديدة، وهي مرحلة التسويق لهذا التطبيق، لتراودك العديد من الأسئلة حول الانطباع الذي سيتركه هذا التطبيق في مخيلة المتابعين، ومدى النجاح الذي يمكن أن يحققه نشاطك التجاري من خلال تحميل واستخدام هذا التطبيق من فبل الجمهور.

“نحن في حاجة ألى خطة محكمة لتسويق هذا التطبيق” … هكذا يهمس في أذنك مسؤول التسويق في فريقك.
هل هو محق؟

الإجابة بالتأكيد هي نعم، فأنت بحاجة إلى اعتماد خطة تسويقية فعالة تعتمد على عدد من الخطوات أو المراحل وقياس مستوى النجاح فيها واعتماد الأكثر أداءً فيها.

وقبل أن نبدأ، من المهم الإشارة إلى أن عمليات التسويق تقوم في الأساس على مبدئين هامين هما:

  • مبدأ الاستحواذ Acquisition حيث يتم من خلال المبدأ السعي للوصول للهدف وهو الحصول على أكبر عدد من التفاعلات وزيادة مرات التحميل في حالة التطبيق الجديد هذا، أو بكلمات أخرى الاستحواذ على أكبر جمهور ممكن.
  • مبدأ الاحتفاظ Retention وهو يمثل السعي كذلك إلى الاحتفاظ بهذه الشريحة وزيادة تفاعلها وعدم التهاون في تحقيق هذا الهدف حتى لا تخسر جمهورك لصالح المنافس.

سنستعرض في هذه المقال مجموعة التقنيات التي يمكن اعتمادها في هذه الخطة للنجاح في تسويق التطبيق الخاص بنشاطك التجاري.

1. انشاء صفحة هبوط للتعريف بالتطبيق

صفحات الهبوط Landing Pages هي صفحات ويب مخصصة للتعريف بالنشاط التجاري والتعريف بالتطبيق أو لأغراض تسويقية متعددة أخرى.
الهدف الرئيسي من صفحة الهبوط في حالتنا هذه هو التعريف بالتطبيق وخصائصه والمزايا التي صمم لغرض توفيرها للزائر وروابط تحميل هذا التطبيق على متاجر التطبيقات المتنوعة، وأي بيانات أخرى يرغب الناشر في تعميمها.

يتم في العادة إنشاء هذه الصفحة ضمن الموقع الإلكتروني للنشاط التجاري وربط مختلف الصفحات بها، كما يمكن إنشاء صفحة الهبوط المخصصة للتطبيق من خلال بعض المواقع الأخرى التي تسمح بإنشاء صفحات مجانية أو مدفوعة للترويج لهذا التطبيق من خلالها.

يكون الهدف من هذه الصفحات زيادة عدد الزيارات لمتاجر تحميل التطبيقات وبالتالي زيادة مرات تحميل التطبيق.

صفحة الهبوط المخصصة للإعلانات على جوجل كمثال لتصميم صفحة الهبوط
صفحة الهبوط المخصصة للإعلانات على جوجل كمثال لتصميم صفحة الهبوط

لإنشاء صفحة هبوط ناجحة، هذه بعض النصائح:

  • مراعاة البساطة في التصميم ووضوح المضمون أو الهدف.
  • تقليل أو إلغاء روابط التصفح المعتادة في أعلى الصفحة منعاً لتشتت إنتباه الزائر.
  • إدراج لقطات الشاشة المناسبة والتي تمثل الواجهات المختلفة للتطبيق.
  • إدراج فيديو توضيحي لمزايا التطبيق وكيف يمكن للمستخدم الاستفادة منه.
  • الإبتعاد عن الصور ذات الأحجام الكبيرة مع التركيز على الخطوط ذات الحجم الكبير للفت الإنتباه.
  • دعوة مباشرة وصريحة وواضحة لاتخاذ الإجراء المطلوب والذي صممت الصفحة لأجله، تكون في العادة في الجزء العلوي للصفحة أو في بدايتها.
  • إدراج نموذج التسجيل في القائمة البريدية لمزيد التواصل مع الزائر أو التذكير عند اللزوم.
  • إدراج بيانات الاتصال بالنشاط التجاري.

2. النشر عبر منصات التطبيقات وتحسين معدلات ظهور التطبيق

عند الانتهاء من تنفيذ التطبيق يتم تحميله إلى منصات تحميل التطبيقات والتي من أشهرها Google Play لتطبيقات الأندرويد و App Store لتطبيقات iOS بحيث يمكن تحميلها من طرف المتابعين والاستفادة منها.

لضمان شيوع التطبيق وظهوره ضمن نتائج البحث على هذه المنصات يجب الاهتمام بحسن تهيئة هذه التطبيقات من حيث الاختيار المناسب لاسم التطبيق والوصف وأيقونة التحميل وغيرها من العوامل.

تسمى هذه العملية App Store Optimization (ASO) وهي مشابهة لعمليات تحسين الصفحات أو المواقع الإلكترونية على محركات البحث SEO من حيث دقة استخدام المعايير السابقة، بالإضافة إلى اختيار الكلمات المفتاحية المناسبة لإتمام عمليات البحث وظهور التطبيق ضمن النتائج، وبالطبع يظل الهدف الرئيسي من عمليات التحسين هذه هو زيادة التفاعلات ومرات تحميل التطبيق على هذه المتاجر.

الحديث عن طرق تحسين ظهور التطبيقات على نتائج البحث وسهولة اكتشافها والعثور عليها لا يختلف في حقيقة الأمر عن تحسين صفحات الويب لظهور هذه الصفحات على نتائج البحث على محركات البحث.

صورة لتطبيق على منصة متجر جوجل يظهر لقطات الشاشة الخاصة بالتطبيق
صورة لتطبيق على منصة متجر جوجل يظهر لقطات الشاشة الخاصة بالتطبيق

ما هي أهم عوامل تحسين أداء التطبيق للحصول على تراتيب متقدمة على متاجر تحميل التطبيقات؟

تعتمد طرق تحسين الأداء على هذه المنصات أو المتاجر على جملة من العوامل المعروفة والتي منها:

  • اسم التطبيق
  • الوصف القصير والطويل وحسن توظيف الكلمات المفتاحية المناسبة لضمان ظهور التطبيق ضمن عمليات البحث.
  • الحرص على اختيار الأيقونة المناسبة للتطبيق بحيث تنجح في جذب انتباه الزائر للتطبيق، بالإضافة إلى الحرص على اختيار لقطات الشاشة المناسبة للتطبيق والتي تظهر أهم مزاياه مع إمكانية إدراج أو استخدام الفيديو ضمن هذه العروض.
  • الحرص على التواصل مع زوار صفحة التطبيق من خلال عمليات التقييم وإبداء الآراء للحصول على تقييم أفضل يساعد في زيادة التعريف بالتطبيق وتحسين معدلات ظهوره.
  • الروابط الخارجية التي تشير لصفحة تحميل التطبيق والاهتمام بها من حيث النوع والكم.

وبالإضافة إلى جملة من العوامل الأخرى التي تخفيها هذه المتاجر أو المنصات ضمن خوارزميات البحث الخاصة بها، يظل عامل التقييم والاختبار مستمر حتى بعد تحميل التطبيق على هذه المتاجر للوصول لأفضل النتائج.

3. التدوين والتسويق عبر المحتوى

من الطرق المعتمدة في التسويق استخدام المحتوى للترويج والإشهار والتعريف بالمنتجات والخدمات ووصف مزاياها.

وفي هذا الإطار، يجب التمييز بين الكتابة المباشرة التي تصف المنتج أو الخدمة بشكل واضح ومباشر، وبين كتابة محتوى تثقيفي يساعد المستخدم في التعرف إلى المشكل الذي يواجه، أو المساعدة في حل هذا المشكل، والنوع الثاني هو المطلوب في هذه الحالة.

مثل هذا النوع من المحتوى تكون فترة صلاحيته، إن صح التعبير، أطول والسبب كونه مناسباً للعديد من الحالات ويتناول المشكلة من جوانب مختلفة عوضاً عن التركيز على المنتج ومزاياه في حد ذاته وبشكل مباشر.

هنا يأتي دور المدونة التي يتعلق التدوين فيها بالموضوعات التي تدور حول المنتج أو الخدمة التي تقدمها، والتي متى تم إعداد محتواها بشكل جيد، تصبح رافد جديد لمنتجك وتظهر خبرتك بشكل أفضل في مجال عملك.

لا يفوتنا الإشارة إلى ضرورة تنوع المحتوى المنشور عبر هذه المدونة، إذ بالإضافة إلى المحتوى المكتوب، يمكن الاعتماد على التسجيلات المرئية والصوتية أيضاً بالإضافة إلى الصور، إذ يشكل عامل المحتوى المنوع أداة جذب أكبر للمتابع أو المستهلك بالإضافة إلى النص المكتوب.

4. النشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتحقيق الانتشار

تلعب مواقع التواصل الاجتماعي دور مهم يساعد في تسويق التطبيقات واكتشافها ناهيك عن التعريف بالعلامات التجارية والمنتجات والخدمات التي تقدمها.

فبالإضافة إلى العديد من الأسس المهمة لاستخدام هذه المنصات بالشكل الصحيح، بداية بتنوع المنشورات من حيث المحتوى ونوعه، وأهمية وجود خطة محتوى مناسب، والاهتمام بجدولة نشر هذه المنشورات في الوقت الملائم، يأتي الدور على الاهتمام بعامل مهم في التسويق للعلامة التجارية بشكل عام والتطبيق بشكل خاص وهو الاهتمام بما يعرف بمحتوى المستخدم User Generated Content. فما هو المقصود بهذا المفهوم؟

كل المحتوى الذي يشاركه الزوار أو المتابعون على صفحتك أو حسابك على مواقع التواصل أو على حساباتهم على هذه المواقع سواء أكان توصيات أو تقييمات وآراء أو مقترحات، وفي صيغ مختلفة مثل النصوص أو الصور أو الفيديو، تتعلق بنشاطك التجاري وتمت بصلة له فأنها تصنف أو تدخل في إطار هذا المفهوم.

مقالات ذات علاقة

5. توظيف عناصر التطبيق ومكوناته بصرياً

الكثير منا يجمع على أن إيصال أي فكرة من خلال التمثيل المرئي لها يعطي تأثير أكبر ويساهم في تذكر مكونات تلك الفكرة مقارنة بالنص المكتوب، ,وهنا يأتي دور الفيديو في التعريف بالتطبيق والترويج له مثله في ذلك مثل التعريف بالمنتجات أو الخدمات.

يمكننا أن نعتبر أن المكان الأنسب لنشر هذا الفيديو هو منصات تحميل التطبيقات، لكن هذا لا يمنع من إمكانية نشره بصورة مستقلة على قنوات أخرى مثل القناة المخصصة للنشاط التجاري على يوتيوب على سبيل المثال أو المواقع الأخرى التي توفر إمكانية الترويج للتطبيق لزيادة التعريف به ومتابعة أداؤه مثل موقع Appbrain أو من خلال الدعاية المدفوعة على العديد من منصات التواصل الاجتماعي المعروفة، مع تحميل الفيديو إلى صفحة الهبوط الرئيسية للتطبيق التي سبق إنشاؤها سابقاً.

صورة لصفحة تحميل تطبيق تويتر توضح استخدام الفيديو
صورة لصفحة تحميل تطبيق تويتر توضح استخدام الفيديو

يتيح كل من متجر جوجل وآبل تحميل الفيديو ضمن صفحة تحميل التطبيق مع وجود بعض الإعدادات أو القيود التي يجب مراعاتها عند تحميل هذه الفيديوهات من حيث المواصفات الفنية ونوع المحتوى.

بالإضافة إلى متجري جوجل وآبل، تسمح كذلك منصة Amazon App Store بإضافة الفيديو ضمن صفحة التحميل المخصصة للتطبيق.

للفيديو العديد من التصنيفات أو الأنواع من حيث المحتوى المستخدم، بحيث يلعب المنتج أو الخدمة المراد التسويق لها الدور الرئيسي في تحديد نوع الفيديو الممكن استخدامه، ومن الأنواع أو التصنيفات التي يمكن استخدامها في التعريف بالتطبيق هي:

  • فيديو العرض Preview video
    يستخدم هذا النوع من الفيديو في تقديم عرض تشويقي عن التطبيق ليستعرض مثلاً مكونات التطبيق وواجهاته المختلفة أو تسليط الضوء على الخدمات الذي يقدمها التطبيق وصولاً لدعوة المشاهد لتحميل هذا التطبيق والاستفادة منه، وفي هذا النوع قد تفي صور لقطات واجهات التطبيق بالغرض التعريفي له.
  • فيديو الشرح Explainer video
    ومثل هذا التصنيف من الفيديو يعتمد على تقديم الشروح لحل مشكلة ما تواجه المستخدم والحلول التي يوفرها التطبيق لمثل هذا النوع من المشاكل في قالب توضيحي جذاب يشد انتباه المستخدم للتعرف أكثر على مزايا التطبيق.
  • فيديو الآراء والتوصيات أو الشهادات Testimonial video
    تلجأ العديد من المواقع الإلكترونية الخدمية مثل مواقع خدمات الاستضافة أو مواقع البرمجيات والخدمات إلى نشر التقييمات وآراء المستخدمين حول المنتج أو الخدمة التي المقدمة، حيث يتم نشر هذه التقييمات من طرف الزبائن المستخدمين لها لزيادة المصداقية وتعزيز شعور المستخدم الذي قد يقدم على شراء هذه السلعة أو الخدمة بالاطمئنان والثقة.
    فيديو الآراء أو الشهادات حول التطبيقات هو بمثابة التمثيل المرئي لهذه الشهادات المكتوبة، وتتم من خلال إجراء اللقاءات المرئية مع المستخدمين وتسجيل انطباعاتهم وآرائهم بخصوص التطبيق ومزاياه وكيفية الاستفادة منه للوصول لعدد أكبر من المستخدمين.

6. التسويق عبر المؤثرين

أحد الطرق الفعالة، وربما يراها بعض المسوقين الطريقة الأكثر فعالية، ومن خلالها يتم التواصل مع المؤثرين للترويج للعلامات التجارية بشكل عام، والتي يمكن توظيفها والاستفادة منها في تسويق التطبيقات، فماذا تعني هذه الإستراتيجية باختصار؟

يقصد بالتسويق من خلال المؤثرين Influencer Marketing قيام شخص أو مجموعة من الأشخاص تتمتع بقدر كبير من المتابعين على إحدى قنوات التواصل الاجتماعي مثل يوتيوب أو انستقرام بإشهار منتج معين، والحديث عنه وتزكيته للوصول إلى رواج أكبر، يقابله بعض المزايا المادية أو المعنوية التي يستفيد منه المؤثر أو المجموعة المؤثرة.

ما يفعله المؤثر في هذه الحالة هو نوع من التأثير في قرارات المتابعين بناءً على الثقة أو السمعة التي يتمتع بها، مما يدفع هؤلاء المتابعين إلى التعامل مع منتج أو خدمة أو تطبيق معين بناء على توصيات وإشارات الشخص المؤثر، وشراء هذه السلعة أو الخدمة أو تحميل التطبيق المنصوح به.

بدأ ت هذه الإستراتيجية في الشيوع والانتشار حيث أظهرت دراسة إستقصائية أن 49% من الأشخاص يعتمدون على توصيات المؤثرين في اتخاذ قرارات الشراء، في حين يعتمد 74% من الأشخاص على قنوات التواصل الاجتماعي في اتخاذ مثل هذه القرارات، ويلجأ 42% من المشاركين في هذه الدراسة إلى تجربة أو شراء المنتج المروج له من قبل هذا المؤثر (Oberlo).

7. التسويق عبر البريد الإلكتروني

بالرغم عن كل ما يثار حول مدى فاعلية التسويق الإلكتروني عبر البريد الإلكتروني، لازالت هذه الإستراتيجية تلعب دور مهم في الترويج للمنتجات من خلال قدرتها على الوصول لشرائح متنوعة ومختلفة من المستهلكين متى ما تم توظيفها بالشكل الصحيح.

كما تشكل القوائم البريدية فرصة للأنشطة التجارية بشكل عام فرصة جيدة للتواصل مع الجمهور من خلال ما تتمتع به من إمكانيات التواصل الشخصي والمستمر مع الزبون المحتمل و الزبون الفعلي ولمرات متعددة مما يجعل من العامل الزمني عنصراً فعالاً لصالح النشاط التجاري الذي يتم الترويج له طالما لم يقطع المستخدم اشتراكه ضمن هذه القوائم.

هناك بصورة عامة عدة أنواع من الرسائل الإلكترونية تصنف حسب المحتوى والهدف منها، وهذه هي أنواع الرسائل الإلكترونية:

  • إجرائية وهي الرسائل التي تعني القيام بعض الأعمال أو الإجراءات مثل تأكيد التسجيل في القوائم البريدية أو ذات العلاقة ببعض المعاملات المالية أو الفوترة وغيرها.
  • تشغيلية وهي الرسائل ذات العلاقة بطبيعة العمل التجاري وأي مناسبات أو أحداث أو ظروف طارئة يمر بها ليتم إعلام الزبون أو المستخدم بها مثل تحديثات الصيانة والتطوير أو العطلات أو غيرها من ظروف التشغيل.
  • تسويقية وهي الرسائل التي تعنى بالتسويق، وهي النوع الذي يهمنا في التسويق للتطبيق، ليتم من خلال هذه الرسائل الترويج للتطبيق والخدمات التي يوفرها كالعروض الخاصة والتخفيضات وغيرها.

كيف يمكن توظيف الرسائل الإخبارية في التسويق الإلكتروني للتطبيق؟

  1. بناء القائمة البريدية من خلال الموقع الإلكتروني أو صفحة الهبوط، والعمل على الحصول على أكبر قدر من بيانات المشتركين، ليتم التعرف على الموقع الجغرافي والعمر والعادات الشرائية، لاستخدامها لاحقاً في الاستهداف الصحيح لشرائح معينة من هذه القائمة بناءً على هذه البيانات.
  2. اختيار الصيغة المناسبة لبناء هذه الرسائل، إذ تنقسم الرسائل من حيث الشكل إلى رسائل نصية ورسائل من نوع HTML يمكن استخدام الصور والروابط فيها بشكل أفضل مع مراعاة البساطة في التصميم.
  3. دعوة المشارك إلى تنفيذ عمل معين مثل الاشتراك في حدث ما أو النقر على رابط لتحميل التطبيق، ووضع هذه الدعوة للفعل في مكان بارز من الرسالة، كأن يكون في بداية المراسلة والتذكير بهذا الإجراء مرة أخرى قبل نهاية المراسلة، وبالتالي يتم الاستفادة من هذه المراسلة بالشكل الصحيح.

استخدام استراتيجية التسويق من خلال البريد الإلكتروني تحتاج إلى المتابعة الدورية واختبار معدلات الأداء بغرض التقييم وتغيير أو تجربة بعد المعطيات الجديدة بهدف الوصول لأفضل النتائج.

8. الوسط التقليدي والملصقات والكتيبات المطبوعة

وقد تناولنا تسويق تطبيقات الهواتف الذكية في بيئة التسويق الإلكتروني، يأتي الآن دور الوسط التقليدي الذي لا يجب أن لا نتجاهله لما له من أهمية أيضاً في الترويج لهذا التطبيق والوصول لشريحة أكبر من المستخدمين.

ليس هناك أي تعارض بين ما سبق استخدامه من تقنيات وبين التقنيات التي سنلجأ إليها في الوسط التقليدي لكونها تهدف في النهاية إلى توجيه الزوار إما لصفحات الهبوط المعدة سابقاً، أو لصفحات تحميل التطبيق المتاحة على متاجر التطبيقات.

يمكننا النظر إلى استراتيجيات التسويق التقليدي في هذه الحالة كداعم أو كمصدر للحصول على زخم أكبر من المتابعين وصولاً لهذه الصفحات.

استخدام كود الاستجابة السريع  لتحميل التطبيق - صورة رمزية لكود الإستجابة السريع
استخدام كود الاستجابة السريع لتحميل التطبيق

هذه حوصلة لأهم الطرق التي يمكن اللجوء إليها للترويج في هذا الوسط:

  • إقامة الأحداث والتجمعات التي تهدف إلى التعريف بالمنتج، وهو التطبيق في هذه الحالة، حيث تعمل مثل هذه الأحداث بين الحين والآخر على الترويج للتطبيق ولفت الانتباه له.
  • طباعة الملصقات والكتيبات التعريفية وتوزيعها في مثل هذه المناسبات.
  • استخدام ملصقات QRCode لتحميل بيانات التطبيق وصفحات التحميل، مثل هذه الملصقات تسهل الوصول لهذه الصفحات دون الحاجة إلى كتابة عناوين ومسارات التطبيق.
  • كتابة البيانات الصحفية والترويج لها عبر الصحف والمطبوعات والدوريات المحلية.

الخلاصة

وقد وصلنا لختام المقال، هذه بعض المعطيات العامة لتحقيق الانتشار المطلوب لتطبيقك، والتي يجب أن تحرص على توفيرها ومتابعتها، وهي:

  • قم بتوفير شيئ ذو قيمة يمكن مشاركته مع الآخرين.
  • عرف بنشاطك جيدأ من خلال عرض البيانات الاتصال المتعلقة بنشاطك التجاري من حيث الموقع ووسائل التواصل معك وبشكل اضح ومتاح الوصول.
  • ركز على جعل عمليات مشاركة التطبيق سهلة وممكنة.
  • توفير الهدايا والمنح والجوائز من خلال المسابقات والعروض التخفيضية إذا كان التطبيق يسوق لمنتج أوسلعة، ومثل هذه العروض من العوامل التي تساهم في انتشار التطبيق.
  • استخدم التنبيهات والبريد الإلكتروني بخصوص الأحداث المهمة خاصة تلك المتعلقة بتفعيل المنتجات أو الخدمات الجديدة، هذه التنبيهات ستجعلك في حالة تواصل مستمر مع مستخدمي التطبيق ودافع لهم لمشاركته مع الزملاء والأصدقاء أو الأهل.
  • شارك هذا المقال على فيسبوك
  • شارك هذا المقال على تويتر
  • شارك هذا المقال على تيليجرام
  • شارك المقال على بنترست

تابع قناة المفيد في التسويق على تليجرام - أيقونة تليجرام

تابع قناة موقع المفيد في التسويق على تيليجرام

تصنيفات


وسوم