ما هو الهاشتاق وما هي تصنيفاته وأفضل طرق استخدامه

آخر تحديث

08 سبتمبر 2022

يتساءل الكثير عن الهاشتاق ومعناه واستخداماته نظراً لانتشاره وتكرار ظهوره في العديد من منصات التواصل الاجتماعي.

يظل الهدف الرئيسي من استخدامه هو تجميع محتوى ذو توجه معين وموضوع معين تحت تصنيف واحد حتى يسهل البحث عنه والوصول إليه عبر عمليات البحث في مختلف المواقع.

تتيح العديد من مواقع التواصل الاجتماعي استخدام هذا النوع من التصنيف، ويعد تويتر وانستجرام اكثرها استخداماً له.

كان أول انتشار له من خلال التغريدات التي نشرها كريس مسينا Chris Messina عبر حسابه على تويتر يدعو فيها المغردين إلى استخدام هذه الطريقة لتجميع التغريدات ذات العلاقة تحت تصنيف واحد، وقد كان ذلك في العام 2007.

قواعد وأساسيات الاستخدام

هذه بعض الصفات العامة لكيفية كتابة الهاشتاق:

  • يبدأ دائما بالعلامة (#).
  • يتكون من كلمة واحدة أو أكثر وبدون فراغات تفصل بينها في حال استخدام غير العربية في كتابته، في حين يمكن استخدام العلامة (_) في حال الكتابة باللغة العربية لتوضيح المعنى وجعله قابل للتذكر.
  • يجب أن يكون الحساب علني حيث لا تظهر الكلمة في حال كان الحساب خاص أو غير معلن، حيث يميل البعض إلى تمييز حسابهم كحساب خاص وغير متاح للعموم، وبالتاي فإن استخدامه في هذا النوع من الحسابات غير مجدي لكونه غير قابل للظهور بشكل علني.

تصنيفات الهاشتاق

قد يبدو هذا العنوان غريب بعض الشيء عند البعض من متابعي ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، غير أن الحقيقة هي وجود تصنيفات للمسار العام للكلمات التي يمكن استخدامها وتوظيفها كهاشتاق.

ومع تنوع استخدامه في أغراض مختلفة ومواقف متباينة يصبح اختيار واستخدام التصنيف المناسب ضرورة ملحة لنجاحه وانتشاره.

هناك العديد من التصنيفات فيما يلي أهمها:

1. العلامة التجارية Brand Hashtag

ليس بالضرورة استخدام الاسم الفعلي للنشاط التجاري كهاشتاق، وعوضاً عن ذلك يمكن استخدام شعار معين وجذاب يقتبس من شعار الشركة على سبيل المثال يمثل النشاط التجاري أو يعكس العلامة التجارية بشكل عام بشرط مراعاة دقة اختيار الكلمات المكونة لها الهاشتاق وكذلك تفرده، بمعنى عدم استخدامه من طرف علامة تجارية أخرى أو سبق استخدامه في حملات سابقة.

2. الشائع (ترند) Trending Hashtag

في مثل هذا النوع من الاستخدام، يجب الحرص على أن يكون للهاشتاق الشائع أو المنتشر علاقة بالعلامة التجارية أو الخدمة أو المحتوى الذي تنوي الترويج لها.

الاستخدام الخاطئ من خلال الربط مع مثل هذا الهاشتاق المنتشر يمكن أن يفسر كنوع من التوظيف غير المرغوب فيه (SPAM) بسبب التوظيف الخاطئ للكلمة أو ظهورها ضمن سياق مغاير للهدف منها، وهذا يربك المعنى منها في نظر المتابعين وبالتالي يجب الابتعاد عن مثل هذا الاستخدام حتى لا يكون مصير الحملة الفشل.

3. الحملات الإعلانية Campaign Hashtag

يرتبط هذا النوع مع استخدام حملات التسويق الإلكتروني للمنتجات والخدمات بحيث يكون المقصود من الترويج في هذه الحالة هو زيادة التفاعل مع الحملة وسرعة الانتشار.

ليس من الضروري أن يكون الهدف من الحملة هو الترويج لمنتج أو خدمة جديدة بل من الممكن أن يكون الهدف منها هو الترويج للعلامة التجارية في حد ذاتها.

للحصول على نتائج من خلال هذه الحملات يتم توظيف حافز معين يمكن من خلاله زيادة الانتشار، ومثل هذه الحوافز في الغالب قد تكون تخفيضات في قيمة المنتج، مسابقات وجوائز أو اشتراكات مجانية في الخدمة.

4. المحتوى Content Hashtag

يقصر استخدام هذا النوع على المنشورات التي تقوم بتحريرها على منصات التواصل، وهي ذات علاقة بالنص المستخدم في منشور معين.

استخدام الهاشتاق ضمن سياق محتوى المنشورات يزيد من فرص ظهور مثل هذا المحتوى أمام المغردين والمتابعين ضمن نتائج البحث لديهم.

ليس بالضرورة أن تكون الكلمات المستخدمة هي من الكلمات المنتشرة أو الرائجة أو تلك التي تعكس علامتك التجارية، بل يقع استخدامها في مثل هذه المنشورات بهدف جذب الشريحة المهتمة من الجمهور وشد انتباهها.

هنا، يمكن استخدام الصور أو الفيديو أو النصوص وإدراج بعض الكلمات المميزة التي تدور حول نفس الموضوع مع الانتباه إلى الحد الأقصى المسموح به من الكلمات ضمن منصات التواصل الاجتماعي التي يتم الترويج من خلالها.

مقالات ذات علاقة

نصائح الاستخدام للحصول على انتشار أكبر

استخدم الكلمات المتوافقة مع نوع نشاطك
اختيار الكلمات المناسبة لنوع النشاط الذي تمارسه بشكل عام أو تلك المتوافقة مع السياق العام للمحتوى الذي تنشره يعد من الأسباب الرئيسية في نجاح تداول وانتشار الهاشتاق الذي تختاره.

استخدم كلمات قصيرة وذات معنى محدد يسهل تذكرها
قد تضطر في بعض الأحيان إلى استخدام أكثر من كلمة لتصنيف المحتوى المراد مشاركته خاصة عند التفكير في إطلاق بعض الحملات التسويقية لمنتج أو خدمة معينة، في هذه الحالة يجب التركيز على استخدام الكلمات التي تصف بدقة مثل هذه الحملات واختصار عددها قدر الإمكان.

التحكم في عدد الهاشتاق في المنشور الواحد
يتفاوت عدد الهاشتاقات المنصوح بنشرها في المنشور الواحد على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، لذلك يجب مراجعة مثل هذه السياسات والتأكد من العدد المنصوح به للحصول على أفضل النتائج.

قد لا يكون هناك وجه مقارنة بين عدد الهاشتاق المنصوح بها على فيس بوك بتلك المنصوح باستخدامها على انستقرام بالرغم من تبعية ملكيتهما لشركة واحدة واختلاف سياسة النشر في كليهما.

عدم تكرار استخدام الهاشتاق في كل المنشورات
قد يلجأ البعض إلى تكرار استخدام الكلمات في كل منشور من منشورات الصفحة وحشرها بشكل قد لا يبدو منطقي ولا يمت لمحتوى المنشور بصلة.

في هذه الحالة ينصح بعدم التكرار واقتصار استخدام الهاشتاق في المنشورات ذات المحتوى المتوافق للحصول على تفاعل أكبر مع قراء هذا المنشور.

الاستفادة من محتوى المتابعين وإعادة استخدامه
يلجأ الكثير من المتابعين إلى استخدام هاشتاق يشير إلى نشاطك التجاري والمنتج أو الخدمة التي تقدمها من خلال محتوى منشوراتهم وتغريداتهم، وإعادة استخدام مثل هذه الكلمات يحقق انتشار أكبر لنشاطك التجاري.

هنا يأتي دور عمليات البحث أو استخدام الأدوات المناسبة للتعرف على ما ينشره الآخرون والاستفادة منه إذ أن مثل هذا المحتوى يمثل إعلان غير مدفوع يساهم في تحقيق انتشار أكبر لخدماتك ومنتجاتك.

استخدامات الهاشتاق على مواقع التواصل الاجتماعي

يتباين استخدام الهاشتاق من موقع إلى آخر من مواقع التواصل الاجتماعي وذلك وفق سياسة الموقع وخصوصيته، ويظل التقيد بهذه السياسة من أهم عوامل انتشار وشيوع هاشتاق معين دون آخر.

من السياسات المهمة التقيد بالعدد المنصوح به ضمن منشورات منصات التواصل المختلفة حيث يسمح بعضها باستخدام عدد كبير منها في حين تقيد منصات أخرى العدد في حده الأدنى لتحقيق الانتشار المطلوب وما زاد عن هذا العدد قد يصبح نوع من الحشر أو الاستخدام الغير منصوح به.

فيما يلي بعض النصائح في كيفية استخدامه وتوظيفه بطريقة فعالة على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

الهاشتاق على انستجرام

هناك العديد من التوصيات التي تتعلق بالعدد الذي يمكن استخدامه في منشورات انستجرام حيث تصل بعضها إلى 30، لكن العدد المناسب المنصوح باستخدامه على هذه المنصة هو من 3 إلى 5.

يمكن إضافة الهاشتاق ضمن الوصف أو العنوان الرئيسي في المنشور، كما يمكن إضافة المزيد من هذه الكلمات ضمن التعليق الأول على المنشور.

للعثور على الهاشتاق المطلوب يمكن إجراء عمليات البحث على انستجرام أو في خطوة إضافية، متابعة الهاشتاق المطلوب مما يضمن ظهور المنشورات التي تحتويه ضمن تسلسل المنشورات على حسابك.

الهاشتاق على تويتر

في حين إمكانية استخدام عدد أكبر، يظل العدد الأمثل والمنصوح به للهاشتاق على تويتر هو 1-2.

تشير بعض الدراسات إلى أن الالتزام بهذا العدد المحدود منها وعدم الإفراط في استخدامها ضمن تغريدات تويتر يسجل زيادة أكبر في التفاعل تقدر بنسبة 21% مقارنة بغيرها من التغريدات.

يمكن الوصول إلى الهاشتاق الشائع من خلال الضغط على أيقونة البحث في تطبيق تويتر، بينما تظهر هذه الكلمات الشائعة في الجانب الأيمن من شاشة الأجهزة المكتبية في ركن “المتداول لك”، أو يمكن إجراء عمليات البحث العادي في تويتر من خلال نموذج البحث أعلى الصفحة.

الهاشتاق على فيسبوك

هناك فرق بين عدد الهاشتاق الذي يمكن استخدامه على انستجرام مقارنة بالعدد المنصوح به على فيس بوك وهذا يرجع بالطبع إلى الاختلاف في طبيعة المنشورات على كل من المنصتين إذا لا ينصح باستخدام أكثر من اثنين في المنشور الواحد من منشورات فيس بوك.

الخلاصة

تحتاج عمليات الترويج والتسويق عبر استخدام الهاشتاق الكثير من البحث والصبر على تتبع النتائج للوصول للهدف.

حاول التقيد بالعدد المنصوح به للاستخدام في كل منصة وعدم الإفراط في الاستخدام، تذكر دائماً أن الهدف من الاستخدام هو تبويب وتصنيف المنشورات أو التغريدات لتسهيل عمليات البحث عنها والوصول إليها لخلق المزيد من التفاعل وليس العكس.

ابدأ باختيار الكلمة أو الكلمات المناسبة للاستخدام مع ضرورة إجراء عمليات البحث للتأكد من كونها كلمات متفردة وقصيرة قدر الإمكان ومن السهل تذكرها.

عند اختيار ركوب موجة الهاشتاق الشائع يجب التأكد من توافقه مع المحتوى الذي ترغب في الترويج له ويتناسب معه وإلا سيؤدي مثل هذا الاستخدام إلى نتائج عكسية.

  • شارك هذا المقال على فيسبوك
  • شارك هذا المقال على تويتر
  • شارك هذا المقال على تيليجرام
  • شارك المقال على بنترست

صفحة المفيد في التسويق الإلكتروني على تويتر

تابع موقع المفيد في التسويق على تويتر

إعلان


تصنيفات


وسوم